لمن يريد اقتناء الموسوعة العلمية للرموز الاثريه من تأليف الدكتور غالينوس ان يبادر الى مراسلة الدكتور غالينوس على الخاص


استرجاع كلمة المرور طلب كود تفعيل العضوية تفعيل العضوية قوانين المنتدى
العودة   منتدى كنوز ودفائن الوطن > المنتديات الادبيه > قسم القصص و الحكاوي و الروايات > القصص والحكاوى

  انشر الموضوع
إضافة رد
 
أدوات الموضوع
قديم 08-07-2009, 05:30 AM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
شذى الايمان
اللقب:
عضو مميز
الرتبة


البيانات
التسجيل: Jun 2009
العضوية: 258
المشاركات: 597 [+]
بمعدل : 0.16 يوميا
اخر زياره : [+]

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
شذى الايمان غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : القصص والحكاوى
فنعم عقبى الدار

عن محمد بن عبد الواحد وكان من الصالحين قال: ركبنا البحر فأصابتنا أهواله فألقتنا إلى جزيرة من جزائره، فخرجنا إليها فإذا رجل يعبد صنماً من دون الله فقلت له: من تعبد؟
فقال: هذا وأومأ بيده إلى الصنم
فقلنا له: ما هذا إله، هذا لا شيء، عندنا في المركب من يعمل مثله وخيراً منه
قال: وأنتم من تعبدون؟
قلنا: نعبد الله الملك الذي في السماء عرشه، وفي الأرض مشيئته، وفي البحر قدرته، وفي الموتى قضاؤه، وفي الأجنة في بطون أمهاتنا ينفذ حكمه
قال: وما علمكم بهذا الذي تقولون؟
قلنا: بعث إلينا رسولاً كريماً فأخبرنا بذلك
قال: وما فعل ذلك الرسول؟
قلنا: أدى الرسالة وأدى الأمانة ثم قبضه الله إليه

قال: فهل عندكم من علامة؟
قلنا له: ترك كتاب الملك
قال: فاقرؤوني كتاب هذا الملك
فأتيناه بالمصحف فقرأنا عليه منه فبكى، وقال ينبغي لصاحب هذا الكتاب ألا يعصى، ثم قال: أشهد أن لا إله إلا الله – صاحب هذا الكتاب – وأشهد أن محمداً رسول الله – الذي جاء به -

فعلمناه شرائع الإسلام وسوراً من القرآن وحملناه معنا في المركب
فلما صلينا العشاء ذهبنا لننام فقال: يا قوم هذا الإله الذي دللتموني عليه أينام إذا جاء الليل؟
قلنا له: هو عظيم شأنه لا ينام

فقال: بئس العبيد أنتم إذ تنامون ومولاكم لا ينام
فأقبل على عبادته يصلي الليل والنهار

فجمعنا له دراهم وأعطيناه إياها فقال: ما هذا؟
قلنا تنفقها وتستعين بها على عبادة ربك

فقال: أنا كنت في جزيرة أعبد صنماً فلم يضيعني وأنا لا أعرفه ولا أعبده
فكيف يضيعني اليوم وأنا أعرفه وأعبده؟.

فلما كان بعد أيام جاءته سكرات الموت فرأيت في المنام روضة خضراء فيها قبة وفي القبة سرير عليه جارية لم ير أحسن منها وهي تقول: سألتك بالله إلا ما عجلت به إلي فقد اشتد شوقي إليه

فاستيقظت مرعوباً فإذا هو ميت فغسلناه وكفناه وواريناه التراب

فلما كنت في النوم رأيت تلك الروضة وهو إلى جوار تلك الجارية وهو يكرر هذه الآية:
(والملائكة يدخلون عليهم من كل باب سلام عليكم بما صبرتم فنعم عقبى الدار).


شذا المعالي- المذنب
مجلة مساء العدد (39) جمادى الأول 1428هـ









عرض البوم صور شذى الايمان   رد مع اقتباس
قديم 08-07-2009, 04:08 PM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
ابو فيصل
اللقب:
عضو فضي
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية ابو فيصل


البيانات
التسجيل: Jun 2009
العضوية: 53
المشاركات: 1,994 [+]
بمعدل : 0.53 يوميا
اخر زياره : [+]

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
ابو فيصل غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : شذى الايمان المنتدى : القصص والحكاوى
افتراضي


موضوع أكثر من رائع

سلمت أناملكــ على الطرح الرائع

بأنتظار جديدك المتميز,,









عرض البوم صور ابو فيصل   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
أعرفه, وأنا, اليوم, يضيعني, فكيف


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
ارجو معرفه نوع وقيمه هده العمله ابو صهيب الرومي قسم العملات والطوابع 5 06-01-2012 09:22 PM
من لديه معرفه بهذا الحجر سعودي قولد الاحجار الكريمة والخرز 7 07-05-2011 03:36 AM
هناك من يجعلك تندم على معرفه ريتاج احمد محمود منتدى المواضيع العامة 2 01-08-2009 05:17 PM


الساعة الآن 05:33 PM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
دعم Sitemap Arabic By