لمن يريد اقتناء الموسوعة العلمية للرموز الاثريه من تأليف الدكتور غالينوس ان يبادر الى مراسلة الدكتور غالينوس على الخاص


استرجاع كلمة المرور طلب كود تفعيل العضوية تفعيل العضوية قوانين المنتدى
العودة   منتدى كنوز ودفائن الوطن > المنتديات الادبيه > قسم القصص و الحكاوي و الروايات > قصص حديثه وروايات عن الكنوز والدفائن والاثار

  انشر الموضوع
موضوع مغلق
 
أدوات الموضوع
قديم 24-02-2010, 01:24 PM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
تهاني 25
اللقب:
عضو مميز
الرتبة


البيانات
التسجيل: Feb 2010
العضوية: 1915
المشاركات: 439 [+]
بمعدل : 0.12 يوميا
اخر زياره : [+]

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
تهاني 25 غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : قصص حديثه وروايات عن الكنوز والدفائن والاثار
بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

حكايات الكنوز والدفائن في اليمن

في الوقت الذي توصل العلم الحديث إلى استخراج النفط واكتشاف مختلف المعادن وإزاحة الغبار عن الآثار المدفونة وغيرها بالوسائل العلمية والتقنية الحديثة فإن هناك من لايزال يلهث بوسائل بدائية وراء أساطير ومرويات الكشف عن أماكن الخبايا والكنوز المدفونة وربما يحقق البعض غنائم تذكر فإنه في الاحوال الاعتيادية من يذهب ضحية هذه الامال والاوهام اللقى والثروة.
قيل أن اليمنيين لكثرة غناهم بحثوا عن طريقة لا يمكن لأحد أن يجد كنوزهم وجعل الوصول فيها صعوبة إلى ثروتهم وهي كريمة نادرة وتسمى (بالزلط) والزلط تعني الإحجار الصغيرة ومازال اليمنيون يطلقون عليها هذا الأسم حتى اليوم.. وقيل أن اليمنيين القدماء عمدوا إلى استخدام الجن والعفاريت في كنز مدخراتهم من الذهب وغيرها فكانوا يكنزونها في الجبال ثم يلقون الصخور الكبيرة على فوهات الكهوف ثم يحرزونها.
“ذبح أحد أبنائه”
وهنا نقف عند البعض من الأساطير والحكايات التي تروى عن الكنوز والخبايا وغيرها، وأصبح هناك معتقدات سائدة إن هذه الكنوز والخبايا لا يتم الحصول عليها إلا عند تقديم “فدية” إي يتم ذبح ذبيحة من الأغنام أو الابقار أو من الأولاد تم تحديده حسب حجم الخبيئة أو الكنز وفي هذا الجانب يقول مهدي يحيى: إنه هناك مكان بحجم القبة لا توجد به أي فتحات ومنذ طفولته يسمع أن بداخلها كنزاً ولكن يشترط في من يريد الحصول عليه أن يقوم بذبح أحد أبنائه فوق هذه القبة وعندما تشتم الدماء ستفتح ويجد بداخلها الذهب والمجوهرات ويصبح من أغنى الناس في العالم ولكن أحداًًلم يجروء ويقدم على ذبح فلذة كبده للحصول على هذه الثروة.
“وجدت خبايا”
أما أم يحيى والتي أخبرونا عنها بأنها تحصل على الخبايا والكنوز تقول: لقد حصلت على عدة خبايا ولكن احجامها صغيرة وذلك عن طريق شخص يخبرها بذلك وهي نائمة وفي أحدى المرات طلب منها أصبعها الكبيرة أي أبنها الأكبر يكون قرباناً لإستخراج كنز يجعلها من أثرى الأثرياء ولكنها رفضت وفضلت أن تموت جوعاً ولا تفتقد ابنها.
“تيس أسود”
أما يحيى الناعطي من قرية ناعط الأثرية بمحافظة صنعاء قال: أنهم يتفاجأون كل يوم عندما يجدون مكاناً تم حفره وبجواره آثار دماء وكما قيل له أن رجلاً يدعى الشلالي ينبه بذلك وهو نائم بمكان الخبيئة ثم يحضر ومعه الفدي وهو “تيس أسود” يذبحه ثم يقوم بالحفر وكما سمع يقال أنه قد تحصل على كنوز كثيرة.. ويضيف: بأن شخصاً من أبناء قريته قام بحفر كنز في أحد المقابر الأثرية ولم يقم بذبح أي (قربان) وبعد ذلك فوجئوا بالرجل وقد سقطت أسنانه وطار عقله وأصبح مجنوناً حتى اليوم.
أم أبو نجيب فيروي لنا قصة صديقه “السليماني” الذي وجد بعض الخرائط التي تدله على مناطق الكنوز وقد أخبره بأن هناك مفتاحاً لهذه الكنوز ومن الضروري البحث عنه والوصول إليه ويقول بأنهم ظلا يبحثان سنوات حتى توصلا إلى منطقة تسمى “موكل” في مديرية رداع وبعد إن وجدوا الرموز والاشارات التي تم تحديدها في تلك الخريطة أثناء بحثهم في ذلك الجبل وعندما أخذ صديقه طريقه إليها فوجئ بالصخرة تخرج من وسط الجبل منطلقة كالسهم نحو زميله لتلقي به إلى أسفل الجبل وتوفاه الله، ويضيف بأن زميله مات ودفن سره معاه وإلى اليوم لم يجرؤ أحد من أهل تلك المنطقة على الوصول أو النظر إلى ذلك المكان.
“يحفرون القبور”
ويقول علي أحمد مثنى: بأن شخصاً كان يقوم بالحفر في المقابر الآثرية فوجد عقداً وحصل من ورائه على مبلغ مالي مجزي مما جعل أهل قريته يسارعون إلى نبش تلك القبور لكنهم لم يحصلوا على شيء.
“شكل ثعابين”
أما ناصر الفراص يقول: صحيح أن هناك كنوزاً مخبأة في الجبال ومحرزة وتحرسها الجن ويظهرون لمن يريد الوصول إليها على شكل ثعابين أو وحوش ولا أحد يجرؤ على الذهاب إلى تلك الأماكن خشية أن يحصل لهم مثل ما حصل لغيرهم كما روي لهم في كثير من الأساطير.
“فقد إبنه”
ويضيف جبر الضبياني بأنه سمع بأن شخصاً طلب منه أصبعه الكبيرة قرباناً لاستخراج كنز في أحد الجبال ولم يدرك ما هو المقصود بأصبعه الكبيرة فوافق على ذلك وبعد أن ذهب لاستخراج الكنز وصل إلى المكان وقام بقطع أصبع يده الكبيرة ثم بدأ بالحفر ويقول: فإذا بالرجل يفاجأ باشباح تأخذ ابنه الكبير وتذبحه أمام عينه وأفقده ذلك المشهد عقله ولم يحصل على الكنز أو يسلم إبنه الأكبر ومكث مجنوناً حتى توفاه الله.
“يخفون كنوزهم”
ويؤكد الشيخ طه الرجوي ما تقوله الأساطير بقوله إن الجن والعفاريت كانوا قبل الاسلام يعملون على خدمة الإنسان فكانوا يعملون على أخفاء كنوزهم وحراستها لردع أي شخص يحاول المساس بها أو الإقتراب منها.. وبحكم أن بلادنا كانت تشتهر قديماً بصناعة الذهب كان أثرياء ذلك الزمان يعملون على أخفائها وكنزها في الجبال حسبما ترويه بعض الأساطير القديمة.
“ليست صحيحة”
ويقول جلال أحمد طالب جامعي أن أساطير الكنوز والخبايا تعد من الخرافات وليس لها أساس من الصحة وإنما روايات وقصص يتسلون بها والبحث عنها يعتبر مضيعة للوقت ولا يصدقها إلا مجنون أو جاهل لأن هذه الحكايات لا نسمعها أو نشاهدها إلا في أفلام الكرتون أوقصص الأطفال.
“تم العثور”
أما منير عبدالله يؤكد أن هناك كنوزاً وخبايا وكما روي له إن هناك كنز سباء لو خرج أو تم العثور عليه لأغنى اليمن واليمنيين وروي كثير من الحكايات عن الكنوز وكيف يتم إستخراجها من أماكنها التي كنزت فيها.
“تكهنات”
عبدالله مصلح أحد الباحثين عن الكنوز يقول: إن وجود الكنوز والخبايا حقيقة واقعية وليست مجرد أساطير وتكهنات كما يقال لأنها فعلاً موجودة ولا يمكن للاجهزة الحديثة إكتشافها لأنها محرزة ومحروسة من قبل الجن والعفاريت، والجبال والكهوف مليئة بالكنوز والخبايا ولا يستطيع الوصول إليها إلا من أذن له الله بها.
“لم يجدو شيء”
أم سليم تقول: ان أساطير الكنوز جننت الكثير وذهب ضحيتها الكثير وهم يبحثون عنها في الشعاب والجبال والأماكن الأثرية لكنهم لم يجدوا شيئاً وإنما يخسرون أوقاتهم وأموالهم في البحث عن سراب ووهم وظنون خاطئة بسبب الجهل الذي يعيشه الكثير من أولئك المغفلين.
“مجرد قصص”
أما نجم الدين بدر يقول: سمعنا بأن هناك كنوزاً مخبأة في الجبال وكذلك قصص وروايات لأناس حصلوا عليها لكننا لم نجد ذلك أو نلامسه على الواقع ولكننا اعتبرناها مجرد قصص للتسلية فقط.
مجرد تسالٍ
وطرحنا سؤالنا على بعض الأكاديميين البعض منهم نفى أن تكون هناك كنوز مدفونة و إنما هي عبارة عن أساطير وقصص يسلى بها الكبار – عند رؤيتها- الأطفال وليست سوى أحلام وأمان فقط لأننا لم نجد شخصاً يقول: أنا حصلت على كنز أو في هذا المكان يوجد كنز مع أن العلم الحديث استطاع اكتشاف النفط والذهب وغيرها من أعماق الأرض وعجز عن اكتشاف الكنوز التي روجت لها الأساطير وجعلت منها واقعاً حقيقياً عاشه أو مر فيه شخص ما وجعل ممن عاشوا أحلامها في طفولتهم عبر الروايات والأساطير التي تحكى لهم فكبروا ولا يزالون يتعايشون مع تلك الأحلام على أنها حقيقية وآخرون يرون بأن تلك الروايات ربما تكون حقيقية لأنها ربما لم تكن جاءت من فراغ لأن الحكايات والروايات والأساطير تتوارثها الأجيال وربما مرت على أناس وتكون فعلاً روايات حقيقية أو ربما تكون فعلاً من نسج الخيال .
الخلاصة :
نجد أن مثل هذه الأساطير والحكايات يقف عندها الكثير ما بين مؤيد لوجودها ومن يعتبرونها مجرد أوهام وأشياء ليس لها وجود وهنا نحتار ولم نعد ندري هل هذه الأساطير فعلاً حقيقية وهل هناك كنوز أم أنها مجرد حكايات كما قيل أن الكبار يقولونها للصغار من أجل أن تتوسع بها خيالاتهم عند تصويرها في اذهانهم والتعايش مع أحداث القصة أو الرواية التي يتلهفون لسماعها .. ونحن فعلاً لم نعد نصدق أيهما على حق من يؤكد وجود الكنوز أم من ينكرون ذلك .









عرض البوم صور تهاني 25  
قديم 30-03-2016, 01:52 PM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
اليافعي
اللقب:
مدير عام
الرتبة


البيانات
التسجيل: Jan 2016
العضوية: 27238
المشاركات: 1,452 [+]
بمعدل : 1.06 يوميا
اخر زياره : [+]

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
اليافعي متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : تهاني 25 المنتدى : قصص حديثه وروايات عن الكنوز والدفائن والاثار
افتراضي

كله كذب في كذب انا اعرف ناس حصلوا على كنوز بالصدفه ولكن لم يضره لهم اي شيئ









عرض البوم صور اليافعي  
قديم 30-03-2016, 06:39 PM   المشاركة رقم: 3
المعلومات
الكاتب:
ابراهييم
اللقب:
موقوف
الرتبة


البيانات
التسجيل: Mar 2016
العضوية: 27997
المشاركات: 147 [+]
بمعدل : 0.11 يوميا
اخر زياره : [+]

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
ابراهييم غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : تهاني 25 المنتدى : قصص حديثه وروايات عن الكنوز والدفائن والاثار
افتراضي

مشكور على الموضوع

بدون ادنى شك الكنوز موجودة ولا يمكن انكارها

واذا اراد الله بانسان خيرا يسر له اسباب الرزق

وشكرا









عرض البوم صور ابراهييم  
قديم 28-02-2018, 10:04 PM   المشاركة رقم: 4
المعلومات
الكاتب:
فهمي دحان
اللقب:
عضو مميز
الرتبة


البيانات
التسجيل: Nov 2017
العضوية: 32804
المشاركات: 491 [+]
بمعدل : 0.69 يوميا
اخر زياره : [+]

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
فهمي دحان غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : تهاني 25 المنتدى : قصص حديثه وروايات عن الكنوز والدفائن والاثار
افتراضي

ايش من جن وايش من عفاريت الحضارة الحميريه من اقوا الحضارات وخبر الجن وان هناك من يحرس الكنوز هذا كله كلام فاضي ومشعوذين









عرض البوم صور فهمي دحان  
قديم 28-02-2018, 11:08 PM   المشاركة رقم: 5
المعلومات
الكاتب:
دعدوع
اللقب:
مدير عام ومراقب المنتدى
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية دعدوع


البيانات
التسجيل: Mar 2016
العضوية: 27840
المشاركات: 3,653 [+]
بمعدل : 2.78 يوميا
اخر زياره : [+]

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
دعدوع غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : تهاني 25 المنتدى : قصص حديثه وروايات عن الكنوز والدفائن والاثار
افتراضي

من بعد إذنكم أخي الكريم فهمي، فإن هذا الموضوع قديم و الحقيقة تبينت للجميع بفظل الله أولا ثم بالعلوم التي تكرم بها أستاذنا الحبيب حضرة الدكتور غالينوس، حفظه الله من كل سوء، و عليه يغلق هذا الموضوع، بكل إحترام و نشكر تفهمكم...









توقيع : دعدوع

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

كلنا الدكتور غالينوس

عرض البوم صور دعدوع  
موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
والدفائن, اليمن, الكنوز, حكايات


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
قواعد واسس استخراج الكنوز والدفائن سعود العتيبي منتدى موضوعات الشيخ سعود 37 28-12-2014 03:20 PM
الحكم في البحث عن الكنوز والدفائن السلطان عثماني الموضوعات الفقهية 7 04-03-2011 01:28 PM
تحويل و رفع الكنوز والدفائن fouadbb013 تحليل رموز الدفائن وفك الشفرات 0 21-01-2010 06:20 PM


الساعة الآن 08:48 AM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
دعم Sitemap Arabic By