لمن يريد اقتناء الموسوعة العلمية للرموز الاثريه من تأليف الدكتور غالينوس ان يبادر الى مراسلة الدكتور غالينوس على الخاص


استرجاع كلمة المرور طلب كود تفعيل العضوية تفعيل العضوية قوانين المنتدى
العودة   منتدى كنوز ودفائن الوطن > منتدى اللغات والعملات والخرائط والاحجار الكريمة > العملات والتحف والمسكوكات القديمة واللوحات الفنية والفنون الجميلة > منتدى المسكوكات الإسلامية والإستشارات

  انشر الموضوع
إضافة رد
 
أدوات الموضوع
قديم 23-10-2011, 02:31 PM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
محمد الحسيني
اللقب:
مدير عام متخصص بعلوم المسكوكات
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية محمد الحسيني


البيانات
التسجيل: Jul 2011
العضوية: 6608
المشاركات: 1,314 [+]
بمعدل : 0.45 يوميا
اخر زياره : [+]

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
محمد الحسيني غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : منتدى المسكوكات الإسلامية والإستشارات
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة





معاَ ومع الخبراء في هذا المنتدى نحو جيل محترف بعلوم المسكوكات بإذن الله وحده


السلام عليكم


الموضوع


دراسة لنا و تأملات لدراهم المهدي 159 إلي 169 وما حصل بها من أهم الأحداث التاريخية

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة


أحبتي الكرام


بصراحة كثيراَ من الهواة سلمهم الله قد تكون لديه مجموعة كبيرة ومتسلسلة من الدراهم العباسية ولكنه للأسف لا يعلم ما قد حصل من قصص و أحداث جراء تلك السنوات المنقوشة حيال تلك الدراهم للخليفة المهدي العباسي


أولاَ


سيرة مختصرة حيال


الخليفة المهدي رحمه الله


المهدي: أبو عبد الله محمد بن المنصور ولد بأيذج سنة سبع وعشرين ومائة وقيل: سنة ست وعشرين وأمه أم موسى بنت منصور الحميرية.
وكان جواداً ممدحاً مليح الشكل محبباً إلى الرعية حسن الاعتقاد تتبع الزنادقة وأفنى منهم خلقاً كثيراً وهو أول من أمر بتصنيف كتب الجدل في الرد على الزنادقة والملحدين روي الحديث عن أبيه وعن مبارك بن فضالة حدث عنه يحيى بن حمزة وجعفر بن سليمان الضبعي ومحمد بن عبد الله الرقاشي وأبو سفيان سعيد بن يحيى الحميري قال الذهبي وما علمت قيل فيه جرحاً ولا تعديلا.
وأخرج ابن عدي من حديث عثمان مرفوعاً " المهدي من ولد العباس عمي " تفرد به محمد بن الوليد مولى بني هاشم وكان يضع الحديث وأورد الذهبي هنا حديث ابن مسعود مرفوعاً " المهدي بواطئ أسمه واسمي واسم أبيه اسم أبي " أخرجه أبو داود والترمذي وصححه.
ولما شب المهدي أمره أبوه على طبرستان وما والاها وتأدب وجالس العلماء وتميز ثم إن أباه عهد إليه فلما مات بويع بالخلافة ووصل الخبر إليه ببغداد فخطب الناس فقال: إن أمير المؤمنين عبد دعي فأجاب وأمر فأطاع واغرورقت عيناه فقال قد بكى رسول الله صلى الله عليه وسلم عند فراق الأحبة ولقد فارقت عظيماً وقلدت جسيماً فعند الله أحتسب أمير المؤمنين وبه أستعين على خلافة المسلمين أيها الناس أسروا مثل ما تعلنون من طاعتنا نهبكم العافية وتحمدوا العاقبة واخفضوا جناح الطاعة لمن نشر معدلته فيكم وطوى الإصر عنكم وأهال عليكم السلامة من حيث رآه الله مقدما ذلك والله لأفننين عمري بين عقوبتكم والإحسان إليكم.
قال نفطويه: لما حصلت الخزائن في يد المهدي أخذ في رد المظالم فأخرج أكثر الذخائر ففرقها وبر أهله ومواليه.
وقال غيره: أول من هنأ المهدي بالخلافة وعزاه بأبيه أبو دلامة فقال:
عيناي واحدة ترى مسرورة ... بأميرها جذلى وأخرى تذرف
تبكي وتضحك تارة ويسوؤها ... ما أنكرت ويسرها ما تعرف
فيسوءها موت الخليفة محرماً ... ويسرها أن قام هذا الأرأف
ما إن رأيت كما رأيت ولا أرى ... شعراً أسرحه وآخر ينتف
هلك الخليفة يا لدين محمد ... وأتاكم من بعد من يخلف
أهدى لهذا الله فضل خلافة ... ولذاك جنات النعيم تزخرف
وفي سنة تسع وخمسين بايع المهدي بولاية العهد لموسى الهادي ثم من بعده لهارون الرشيد ولديه.
وفي سنة ستين فتحت أربد من الهند عنوة وفيها حج المهدي فأنهى إليه حجبة الكعبة أنهم يخافون هدمها لكثرة ما عليها من الأستار فأمر بها فجردت واقتصر على كسوة المهدي وحمل إلى المهدي الثلج إلى مكة قال الذهبي لم يتهيأ ذلك لملك قط.
وفي سنة إحدى وستين أمر المهدي بعمارة طريق مكة وبنى بها قصوراً وعمل البرك وأمر بترك المقاصير التي في جوامع الإسلام وقصر المنابر وصيرها على مقدار منبر رسول الله صلى الله عليه وسلم.
وفي سنة ثلاث وستين وما بعدها كثرت الفتوح بالروم.
وفي سنة ست وستين تحول المهدي إلى قصره المسمى بعيساباذ وأمر فأقيم له البريد من المدينة النبوية ومن اليمن ومكة إلى الحضرة بغالا وإبلا قال الذهبي: وهو أول من عمل البريد من الحجاز إلى العراق.
وفيها وفيما بعدها جد المهدي في تتبع الزنادقة وإبادتهم والبحث عنهم في الآفاق والقتل على التهمة.
وفي سنة سبع وستين أمر بالزيادة الكبرى في المسجد الحرام وأدخل في ذلك دوراً كثيرة.
وفي سنة تسع وستين مات المهدي ساق خلف صيد فاقتحم الصيد خربة وتبعه الفرس فدق ظهره في بابها فمات لوقته وذلك لثمان بقين من المحرم وقيل إنه مات مسموماً وقال سلم الخاسر يرثيه:
وباكية على المهدي عبرى ... كأن بها وما جنت جنونا
وقد خمشت محاسنها وأبدت ... غدائرها وأظهرت القرونا
لئن بلى الخليفة بعد عز ... لقد أبقى مساعي ما بلينا
سلام الله عدة كل يوم ... على المهدي حين ثوى رهينا
تركنا الدين والدنيا جميعاً ... بحيث ثوى أمير المؤمنينا
ومن أخبار المهدي قال الصولي لما عقد المهدي العهد لولده موسى قال مروان بن أبي حفصة:
عقدت لموسى بالرصافة بيعة ... شد الإله بها عرى الإسلام
موسى الذي عرفت قريش فضله ... ولها فضيلتها على الأقوام
بمحمد بعد النبي محمد ... حيي الحلال ومات كل حرام
مهدي أمته الذي أمست به ... للذل آمنه وللإعدام
موسى ولي عهد الخلافة بعده ... جفت بذاك مواقع الأقلام
وقال آخر:
يا بن الخليفة إن أمة أحمد ... تاقت إليك بطاعة أهواؤها
ولتملأن الأرض عدلا كالذي ... كانت تحدث أمة علماؤها
حتى تمنى لو ترى أمواتها ... من عدل حكمك ما ترى أحياؤها
فعلى أبيك اليوم بهجة ملكها ... وغدا عليك إزارها ورداؤها
وأسند الصولي أن امرأة اعترضت المهدي فقال يا عصبة رسول الله صلى الله عليه وسلم انظر في حاجتي فقال المهدي: ما سمعتها من أحد قط أقضوا حاجتها وأعطوها عشرة آلاف درهم.
وقال قريش الختلي: رفع صالح بن عبد القدوس البصري إلى المهدي في الزندقة فأراد قتله فقال أتوب إلى الله وأنشده لنفسه:
ما يبلغ الأعداء من جاهل ... ما يبلغ الجاهل من نفسه
والشيخ لا يترك أخلاقه ... حتى يواري في ثرى رمسه
فصرفه فلما قرب من الخروج رده فقال: ألم تقل والشيخ لا يترك أخلاقه قال: بلى قال فكذلك أنت لا تدع أخلاقك حتى تموت ثم أمر بقتله.
وقال زهير قدم على المهدي بعشرة محدثين: منهم فرج بن فضالة وغياث ابن إبراهيم وكان المهدي يحب الحمام فلما أدخل غياث قيل له حدث أمير المؤمنين فحدثه عن فلان عن أبي هريرة مرفوعاً لا سبق إلا في حافر أو نصل وزاد فيه أو جناح فأمر له المهدي بعشرة آلاف درهم فلما قام قال أشهد أن قفاك قفا كذاب وإنما استجلبت ذلك ثم أمر بالحمام فذبحت.
وروي أن شريكاً دخل على المهدي فقال له لا بد من ثلاث إما أن تلي القضاء أو تؤدب ولدي وتحدثهم أو تأكل عندي أكلة ففكر ساعة ثم قال الأكلة أخف علي فأمر المهدي بعمل ألوان من المخ المعقود بالسكر وغير ذلك فأكل فقال الطباخ لا يفلح بعدها قال حدثهم بعد ذلك وعلمهم العلم وولى القضاء لهم.
وأخرج البغوي في الجعديات عن حمدان الأصبهاني قال كنت عند شريك فأتاه ابن المهدي فاستند وسأل عن حديث فلم يلتفت شريك ثم أعاد فعاد فقال كأنك تستخف بأولاد الخلفاء قال لا ولكن العلم أزيد عند أهله من أن يضيعوه فجثا على ركبتيه ثم سأله فقال شريك هكذا يطلب العلم ومن شعر المهدي ما أنشده الصولي:
ما يكف الناس عنا ... ما يمل الناس منا
إنما همتهم أن ... ينبشوا ما قد دفنا
لو سكنا بطن أرض ... فلكانوا حيث كنا
وهم إن كاشفونا ... في الهوى يوماً مجنا
وأسند الصولي عن محمد بن عمارة قال: كان للمهدي جارية شغف بها وهي كذلك إلا أنها تتحاماه كثيراً فدس إليها من عرف ما في نفسها فقالت أخاف أن يملني ويدعني فأموت فقال المهدي في ذلك:
ظفرت بالقلب مني ... غادة مثل الهلال
كلما صح لها ود ... ي جاءت باعتلال
لا لحب الهجر مني ... والتنائي عن وصال
بل لإبقاء على حب ... ي لها خوف الملال
وله في نديمه عمر بن بزيع:
رب تمم لي نعيمي ... بأبى حفص نديمي
إنما لذة عيشي ... في غناء وكروم
وجوار عطرات ... وسماع ونعيم
قلت: شعر المهدي أرق وألطف من شعر أبيه وأولاده بكثير.
وأسند الصولي عن ابن أبي كريمة قال: دخل المهدي إلى حجرة جارية على غفلة فوجدها وقد نزعت ثيابها وأرادت لبس غيرها فلما رأته غطت بيدها فقصرت كفها عنه فضحك وقال:
نظرت في القصر عيني ... نظرة وافق حيني
ثم خرج فرأى بشاراً فأخبره وقال أجز فقال بشار:
سترته إذ رأتني ... دونه بالراحتين
فبدا لي منه فضل ... تحت طي العكنتين
وأسند عن إسحاق الموصلي قال: كان المهدي في أول أمره يحتجب عن الندماء تشبيهاً بالمنصور نحواً من سنة ثم ظهر لهم فأشير عليه أن يحتجب فقال إنما اللذة مع مشاهدتهم.
وأسند عن مهدي بن سابق قال: صاح رجل بالمهدي وهو في موكبه:
قل للخليفة: حاتم لك خائن ... فخف الإله وأعفنا من حاتم
إن العفيف إذا استعان بخائن ... كان العفيف شريكه في المأتم
فقال المهدي: يعزل كل عامل لنا يدعى حاتماً.
وأسند عن أبي عبيدة قال كان المهدي يصلي بنا الصلوات الخمس في المسجد الجامع بالبصرة لما قدمها فأقيمت الصلاة يوماً فقال أعرابي لست على طهر وقد رغبت في الصلاة خلفك فأمر هؤلاء بانتظاري فقال: انتظروه ودخل المحراب فوقف إلى أن قبل قد جاء الرجل فكبر فعجب الناس من سماحة أخلاقه.
وأسند عن إبراهيم بن نافع أن قوماً من أهل البصرة تنازعوا إليه في نهر من أنهار البصرة فقال: إن الأرض لله في أيدينا للمسلمين فما لم يقع له ابتياع منها يعود ثمنه على كافتهم وفي مصلحتهم فلا سبيل لأحد عليه فقال القوم: هذا النهر لنا بحكم رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم لأنه قال: " من أحيا أرضاً ميتة فهي له " وهذه موات فوثب المهدي عند ذكر النبي صلى الله عليه وسلم حتى ألصق خده بالتراب وقال: سمعت لما قال وأطعت ثم عاد وقال بقي أن تكون هذه الأرض مواتاً حتى لا أعرض فيها وكيف تكون مواتاً والماء المحيط بها من جوانبها فإن أقاموا البينة على هذا سلمت.
وأسند عن الأصمعي قال: سمعت المهدي على منبر البصرة يقول إن الله أمركم بأمر بدأ فيه بنفسه وثنى بملائكته فقال " إن الله وملائكته يصلون على النبي " الآية " الأحزاب 56 " آثره بها من بين الرسل إذ خصكم بها من بين الأمم.
قلت: وهو أول من قال ذلك في الخطبة وقد استسنها الخطباء إلى اليوم.
ولما مات قال أبو العتاهية وقد علقت المسوح على قباب حرمه:
رحن في الموشي وأصبحن ... عليهم المسوح
كل نطاح من الدهر ... له يوم نطوح
لست بالباقي ولو عم ... رت ما عمر نوح
نح على نفسك يا م ... سكين إن كنت تنوح
ذكر أحاديث من رواية المهدي: قال الصولي: حدثني احمد بن محمد ابن صالح التمار حدثنا يحيى بن محمد القرشي حدثنا أحمد بن هشام حدثنا أحمد ابن عبد الرحمن بن مسلم المدائني وهو ثقة صدوق قال سمعت المهدي يخطب فقال: حدثنا شعبة عن علي بن زيد عن أبي النضرة عن أبي سعيد الخدري قال خطبنا رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم خطبة من العصر إلى مغيربان الشمس حفظها من حفظها ونسيها من نسيها فقال " إلا إن الدنيا حلوة خضرة " الحديث بطوله.
وقال الصولي: حدثنا إسحاق بن إبراهيم القزاز حدثنا إسحاق بن إبراهيم ابن حبيب بن الشهيد حدثني أبو يعقوب بن حفص الخطابي سمعت المهدي يقول حدثني أبي عن أبيه عن علي بن عبد الله بن عباس عن أبيه أن وفداً من العجم قدموا على رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم وقد أحفوا لحاهم وأعفوا شواربهم فقال النبي صلى الله عليه وسلم " خالفوهم أعفوا لحاكم وأحفوا شواربكم " وإحفاء الشارب أخذ ما سقط على الشفة منه ووضع المهدي يده على أعلى شفته.
وقال منصور بن مزاحم ومحمد بن يحيى بن حمزة عن يحيى بن حمزة قال: صلى بنا المهدي المغرب فجهر بسم الله الرحمن الرحيم فقلت: يا أمير المؤمنين ما هذا قال حدثني أبي عن أبيه عن ابن إسحاق أن النبي صلى الله عليه وآله وسلم جهر بسم الله الرحمن الرحيم فقلت للمهدي: نأثره عنك؟ قال: نعم قال الذهبي: هذا إسناد متصل لكن ما علمت أحدا احتج بالمهدي ولا بأبيه في الأحكام تفرد به محمد بن الوليد مولى بني هاشم وقال ابن عدي: كان يضع الحديث.
قلت: لم ينفرد به بل وجدت له متابعاً مات في أيام المهدي من الأعلام شعبة وابن أبي ذئب وسفيان الثوري وإبراهيم بن ادهم الزاهد وداود الطائي الزاهد وبشار بن برد أول شعراء المحدثين وحماد بن سلمة وإبراهيم بن طهمان والخليل بن أحمد صاحب العروض.
السيرة فقط منقولة من كتاب

تاريخ الخلفاء للأمانة العلمية





نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة


درهم 159


159 فتوحات في بلاد الروم الغربية والشرقية وغزو بحري للهند





نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة




.................................................. .......................




نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة



درهم 160


160 المهدي يوسع المسجد النبوي ويلغي نسب آل زياد بمعاوية بن أبي سفيان



نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
160 قيام الدول الرستمية في الجزائر وهم خوارج أباضية






.................................................. .......................




نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة


درهم 161 للهجرة

161 موقعة مضيق رونسفان بالأندلس



نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
161 بناء مدينة تاهرت (الجزائر) الإسلامية كعاصمة لدولة الرستميين
161 أمر المهدي بحفر الركايا وعمل المصانع وبناء القصور في طريق مكة وأن تقصّر المنابر إلى قدر منبر الرسول صلى الله عليه وسلم



نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة


.................................................. ....................


نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
درهم 162 للهجرة






162 وفاة إبراهيم بن أدهم

162 بدء حملات شارلمان على الأندلس
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة



.................................................. ...




نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة


درهم 163 للهجرة

163 القضاء على فتنة الزنادقة بقيادة المقنع بفارس





163 المهدي يغزو الروم بقيادة ابنه هارون الرشيد
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة




163 انتهاء فتنة الزنادقة بانتحار المقنع




نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة




.................................................. .....



نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة


درهم 164 للهجرة
164 - تكلاب الأعداء المخالفين للخلافة العباسية من كل جانب ولكن دحرتهم السياسة
العباسية الحكيمة في تلك الحقبة .

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة



.................................................. ...

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة


درهم عام 165 للهجرة

165 هارون الرشيد ينتصر على البيزنطيين



نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
165 ثورة دحية بن مصعب الأموية في مصر ضد العباسيين .




نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة



.................................................. ...........


نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
درهم عام 166 للهجرة






166 أخذ المهدي البيعة لولده هارون من بعد موسى الهادي .



نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة



................................................



نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
درهم 167 للهجرة




167 تتبع المهدي جماعة من الزنادقة

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة




167 وقوع وباء شديد بالبصرة وبغداد .حصل خلاله القحط والمرض


نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة




نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة



.................................................. .



نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
درهم 168 للهجرة
168 توالت ثورات الخوارج في الجزيرة والموصل إلى عام 180هـ
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة


168 اتخاذ المهدي دواوين الأزمة
168 نقض الروم الصلح الذي عقده هارون الرشيد عن أمر أبيه .
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة


نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
أخيراَ درهم عام 169 للهجرة






169 ثورة الحسين بن علي بن الحسن بن الحسن بن علي في المدينة ومكة


نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
169 موقعة فخ بين الشيعة والعباسيين




نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
169 موسى الهادي يتولى الخلافة العباسية بعد وفاة أبيه المهدي



نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة



أخيراَ رحم الله المهدي الخليفة العباسي فقد كانت سيرته جميلة وكل أبن خطاء.


وأرجو أن يكونوا الهواة قد استفادوا وعلموا ما


يملكون بين يديهم من دراهم وما حصلت بتلك الأعوام من قصص متنوعة وسوف نقوم بتخصيص كل خليفة على حدى أن شاء الله ونعرض ما يتوفر لدينا من صور الدراهم الخاصة به وكذلك ذكر الأحداث التاريخية التي شهدها المسلمون.


ومع الحلقة القادمة أن شاء الله ودراهم أبو جعفر المنصور وما حصل بتلك الأعوام من قصص


ملحوظة - الصور وضعت فرضية فقط لتقريب الموضوع والقصص


الحقوق محفوظة - لمحمد الحسيني ولكل موقع أقوم بالكتابة به



ودمتم سالمين


كتبه محبكم بالله
عاشق المسكوكات
كتبه محبكم بالله


نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة






الحسيني
أبو سالم


نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة


مؤسس ومدير والمشرف العام

لمركزالكويت العالمي للدراسات والاستشارات
للمسكوكات الإسلامية والبيزنطية والساسانيه .











توقيع : محمد الحسيني

كتبه : محبكم في الله
محمد الحسيني
الكويت
009650335315

عرض البوم صور محمد الحسيني   رد مع اقتباس
قديم 23-10-2011, 02:49 PM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
جلال 2
اللقب:
موقوف
الرتبة


البيانات
التسجيل: Sep 2010
العضوية: 3438
المشاركات: 1,355 [+]
بمعدل : 0.43 يوميا
اخر زياره : [+]

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
جلال 2 غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : محمد الحسيني المنتدى : منتدى المسكوكات الإسلامية والإستشارات
افتراضي

اخوى الحاج محمد دمت دخرا لى هذا الموقع برك الله فيك









عرض البوم صور جلال 2   رد مع اقتباس
قديم 23-10-2011, 04:20 PM   المشاركة رقم: 3
المعلومات
الكاتب:
محمد الحسيني
اللقب:
مدير عام متخصص بعلوم المسكوكات
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية محمد الحسيني


البيانات
التسجيل: Jul 2011
العضوية: 6608
المشاركات: 1,314 [+]
بمعدل : 0.45 يوميا
اخر زياره : [+]

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
محمد الحسيني غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : محمد الحسيني المنتدى : منتدى المسكوكات الإسلامية والإستشارات
Cs01

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة



حياك الله


أخي جلال - سلمه الله


وتسعدني مداخلاتكم دائماَ فأنت المسك الفواح دائماَ


وتقبل تحياتي


ابو سالم


الكويت









توقيع : محمد الحسيني

كتبه : محبكم في الله
محمد الحسيني
الكويت
009650335315

عرض البوم صور محمد الحسيني   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
لدراهم, المهدي, الأحداث, التاريخية, تأملات, دراسة


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
دراسة حيال الدراهم من عام 41 إلي 76 للهجرة والأحداث التاريخية التي حصلت محمد الحسيني منتدى المسكوكات الإسلامية والإستشارات 10 20-10-2011 11:46 PM
أهم الأحداث التي وقعت بين غزوتي بدر وأحد أم ترانيم محمد رسول الله 1 17-08-2009 04:45 PM
من هو المهدي المنتظر جورى الموضوعات الفقهية 1 23-07-2009 07:03 PM
لا تشغلك الأحداث عن الهدف !! ابن السلطان الاسلاميات العامة 1 03-07-2009 03:22 PM
أبرز الأحداث الرياضية ( 2008 – 2009 م ) احلام لا تنام منتدى الرياضة المحلية والعربية والعالمية 1 25-06-2009 08:59 PM


الساعة الآن 12:33 PM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
دعم Sitemap Arabic By