لمن يريد اقتناء الموسوعة العلمية للرموز الاثريه من تأليف الدكتور غالينوس ان يبادر الى مراسلة الدكتور غالينوس على الخاص


استرجاع كلمة المرور طلب كود تفعيل العضوية تفعيل العضوية قوانين المنتدى
العودة   منتدى كنوز ودفائن الوطن > منتدى العام > منتدى المواضيع العامة

  انشر الموضوع
إضافة رد
 
أدوات الموضوع
قديم 21-05-2018, 01:56 AM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
ميلود ميلود
اللقب:
عضو فخري
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية ميلود ميلود


البيانات
التسجيل: Sep 2013
العضوية: 17674
المشاركات: 3,306 [+]
بمعدل : 1.75 يوميا
اخر زياره : [+]

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
ميلود ميلود متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : منتدى المواضيع العامة
السلام عليكم


روى المؤرخون أن عمر بن الخطاب رضي الله عنه المعروف بشدته وقوة بأسه كان يعد موائد الطعام للناس فى المدينة ذات يوم فرأى رجلا يأكل بشماله فجاءه من خلفه ، وقال :
_ يا عبدالله كل بيمينك ..

_ فأجابه الرجل : يا عبدالله إنها مشغولة .

فكرر عمر القول مرتين فأجابه الرجل بنفس الاجابة .. !!

فقال له عمر : وما شغلها ؟

فأجابه الرجل : أصيبت يوم مؤتة فعجزت عن الحركة .. !!

_ فجلس إليه عمر وبكى .. ثم أمر له بخادم وراحلة وطعام وهو يرجوه العفو عنه لأنه آلمه بملاحظته على أمر لم يكن يعرف أنه لا حيلة له فيها .. !!

هكذا تصنع القوانين ...

* كان يخرج ليلا في شوارع المدينة وأزقة الحواري لا ليتلصص على رعيته ولكن ليتفقد حالها .. !! _ ذات مساء إذ بإعرابية تناجي زوجها الغائب وتنشد في ذكراه شعراً :

_
فيسأل عن زوجها فيخبروه أنه في ساحات القتال منذ أشهر .

* فيرجع أمير المؤمنين الى دار ابنته حفصة رضي الله عنها ويسألها :
كم تشتاق المرأة الى زوجها ؟

وتستحى الابنة وتخفض رأسها فيخاطبها متوسلا :
إن الله لا يستحي من الحق ولولا أنه شيء أريد أن أنظر به في أمر الرعية لما سألتك .. !!

فتجيب الإبنة :
أربعة أشهر .

_ ويعود الفاروق إلى داره ويكتب لأمراء الأجناد ( لاتحبسوا الجيوش فوق أربعة أشهر ) ..
ويصبح الأمر قانوناً يحفظ للمرأة أهم حقوقها !
تابع مسار القانون لم يصغه الجهاز التنفيذي للدولة بل صاغه المجتمع ( الإعرابية وحفصة ) واعتمده الجهاز التنفيذي للدولة لينظم به المجتمع .......

هكذا تَشكَّل ( قانون المرأة ) ..

* والفاروق ذاته رضي الله عنه يواصل التجوال المسائي متفقداً وليس متلصصاً وإذ بطفل يصدر أنيناً حزيناً فيقترب من الدار ويسأل عما به ؟

فترد أم الطفل :
( إني أفطمه يا أمير المؤمنين )
حدث طبيعي أُم تفطم طفلها ولذا يصرخ ولكن أمير المؤمنين لا يمضى إلى حال سبيله ؛ بل يحاور أُم الطفل ويكتشف أن الأم فطمت طفلها قبل موعد الفطام لحاجتها لمائة درهم كان يصرفها بيت مال المسلمين لكل طفل بعد الفطام .
يرجع الفاروق إلى منزله لا لينام إذ أنين ذاك الطفل لم يبارح عقله وقلبه فيصدر أمراً ( بصرف المائة درهم للطفل منذ الولادة وليس بعد الفطام ) .

ويصبح الأمر قانوناً يحفظ حقوق الأطفال ويحميهم من مخاطر الفطام المبكر ....
لو لم يحاور الفاروق تلك المرأة لما أصدر قانوناً يحمي حق الطفل في الرضاعة الكاملة ..

_وهكذا تَشكَّل ( قانون الطفل ) ..

* وكان الفاروق يحب أخاه زيداً ، وكان زيد قد قُتل في حروب الردة ؛ وعندما قابل عمر رضي الله عنه قاتل أخيه أبا مريم الحنفي بعد دخوله في الإسلام ؛

قال له عُمر _نازعا عنه عصبية الجاهلية _: أقتلت زيد بن الخطاب؟

فقال أبو مريم: أكرمه الله بيدي ولم يهني بيده.

فقال عُمر: كم ترى من المسلمين قُتلوا منكم يومئذ؟

قال: ألفا وأربعمائة يزيدون قليلاً.

فقال عُمر: بئس القتلى.

قال أبو مريم: الحمد لله الذي أبقاني حتى رجعت إلى الدين الذي رضي لنبيه عليه الصلاة والسلام وللمسلمين. فسر عُمر بقوله.
ولم يعاقبه أو يظلمه بمنع حقوقه .
هكذا يكون الحكام ؛ وهكذا تصنع القوانين ، أي حسب غايات المجتمع وطموحاته وثقافاته وذلك بالغوص في قاع المجتمع المستهدف بتلك القوانين .. !!

لم يتغير الناس ولا الحياة ..
ولكن ليس في القوم .. ( عمر ) .. رضي الله عنه

...منقول ...









توقيع : ميلود ميلود

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

عرض البوم صور ميلود ميلود   رد مع اقتباس
قديم 21-05-2018, 03:29 AM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
دعدوع
اللقب:
مدير عام ومراقب المنتدى
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية دعدوع


البيانات
التسجيل: Mar 2016
العضوية: 27840
المشاركات: 3,156 [+]
بمعدل : 3.22 يوميا
اخر زياره : [+]

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
دعدوع متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ميلود ميلود المنتدى : منتدى المواضيع العامة
افتراضي

و عليكم السلام و رحمة الله تعالى و بركاته، مبارك عليكم الشهر الفضيل صديقي العزيز ميلود، بارك الله فيكم أخي الغالي و فعلا ما أحوجنا لرجال مثل الفاروق عمر رضي الله عنه و أرضاه، و لكن مع الأسف هيهات، تحياتي...









توقيع : دعدوع

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

كلنا الدكتور غالينوس

عرض البوم صور دعدوع   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
أنا إن سألت القوم عني من أنا ؟ زينب رضى الاناشيد الاسلامية والادعية والابتهالات 3 21-05-2013 11:47 PM
فقطع دابر القوم الذين كفروا والحمد لله رب العالمين مولاي الشريف السباعي منتدى النقاش والحوار 1 23-05-2012 02:05 PM


الساعة الآن 09:48 PM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
دعم Sitemap Arabic By